تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
Al Shaqab logo

يستعد الشقب، عضو في مؤسسة قطر، لاستضافة بطولتين من بطولات الفروسية الدولية المرموقة على مدى اسبوعين متتاليين

تاريخ النشر
٢١/٠٢/١٧

يستعد الشقب - عضوفي مؤسسة قطر – للاحتفاء بموسم جديد من أحداث رياضة الفروسية  المذهلة، وذلك عبر استضافته لبطولتين من الطراز الرفيع وعلى مدى أسبوعين متتاليين، في ميدان لونجين الأخاذ في الشقب.
 

ستقام البطولة الأولى، بطولة البنك التجاري الدولية للفروسية  الشقب - برعاية لونجين خلال الفترة من 25 إلى 27 فبراير الجاري.ونذكر بأن هذه البطولة المرموقة التي ينظّمها ويستضيفها الشقب للمرة الثامنة على التوالي منذ عام 2013، قد تطورت بشكل كبير لتصبح واحدة من أهم البطولات على الرزنامة العالمية للفروسية.
 

تستقطب المكانة العالية والمرتبطة بهذا الحدث وطريقة تنظيمه المثالية، أفضل الشركاء والرعاة المحليين والعالميين، حيث اختير صندوق دعم الأنشطة الاجتماعية والرياضية ليكون الداعم الرسمي لبطولة هذا العام بينما يبقى البنك التجاري الراعي الرسمي ولونجين المقدم للبطولة في حين يكون إكسون موبيل الشريك الرسمي.
 

تلي هذه البطولة مباشرةً، الجولة الإفتتاحية من جولات لونجين العالمية لأبطال قفز الحواجز، والتي ستُقام في الفترة من 4 إلى 6 مارس، في ميدان لونجين في الشقب أيضًا. وهي سلسلة من المنافسات الدولية المرموقة لقفز الحواجز والتي ينطلق موسمها لهذا العام من العاصمة القطرية، الدوحة، والتي يجوب فيها الفرسان المشاركين وخيلهم حوالي 16 مدينة حول العالم تستضيف بدورها هي أيضًا سلسلة هذه الجولات.
 

كما يأمل عشاق الفروسية في متابعة أجواء الإثارة والتشويق في منافسات هذا العام أيضًا تمامًا كما تابعوها في  منافسات العام الماضي، والتي شهدت على تفوّق أداء الفارس الألماني دانيال ديوسر وخيله كيلر كوين الذي حقّق  فوزًا مزدوجًا في كلا الحدثين وحصد الجائزة الكبرى.
 

وامتثالًا مع إرشادات وزارة الصحة العامة وآخر المستجدات المتعلقة بجائحة كوفيد- 19، ستقتصر قدرة المكان الاستعابية على 10 في المائة فقط. يمكنكم> خلال في أيام الفعاليات، شراء التذاكر من مقر الشقب ونعتذرسلفًا عن إلغاء المهرجان الترفيهي المصاحب للبطولة وذلك كتدبير احتياطي منا.
 

وفي هذا السياق، صرّح السيد خليفة العطية، المدير التنفيذي للشقب، ونائب رئيس اللجنة المنظمة العليا لبطولة البنك التجاري الدولية للفروسية الشقب – برعاية لونجين، ، قائلا: " يفخر الشقب بأن يستضيف بطولة الشقب الدولية  للفروسية والجولة الافتتاحية من جولات لونجين العالمية لأبطال قفز الحواجز لعام2021 . إذ إن هذين الحدثين يعتبران من الأحداث الرياضية الأكثر شعبية في رزنامة الأحداث العالمية وعمليًا يسلطان الضوء على المكانة المرموقة التي يحتلها مركزالشقب كأحد أبرز الأماكن العالمية الرفيعة المستوى. كما أنها تقف خير شاهدٍ على اختيار الدولة كوجهة مستضيفة للأحداث الرياضية الدولية، وتبرز قدرة قطر على استمرارها في تنظيم بطولات بهذا الحجم الكبيرعلى الرغم من التحديات التي تفرضها  جائحة كوفيد- 19.
 

ومن هنا يضع الشقب صحة وسلامة الجمهور والمشاركين نصب عينيه وعلى سلم أولياته، حيث سيتم اتخاذ كافة التدابيرالإحترازية التي تفرضها وزارة الصحة العامة  بشأن جائحة كورونا وتطبيقها بصرامة بهدف ضمان رعاية الفرسان ومشجعي رياضة الفروسية وكل المعنيين بأحداث كلي البطولتين.

 

انتهى //

 

الشقب وجهة رياضية من الطراز العالمي
 

 كانت رؤية الشقب -منذ تأسيسه عام  1992- مرتكزة على المحافظة على الموروث العربي العريق للخيل في قطر، وأن يكون وجهة عالمية رائدة لمحترفي الفروسية، بالإضافة إلى سعيه لتوفير تجربة تفاعلية فريدة مع المجتمع. يحرص الشقب دوما على المحافظة على سلالة الخيل العربية الأصيلة وتنميتها، كما يسعى إلى تشجيع المجتمع ليصبح جزءا من هذه الرياضة النبيلة المتوارثة بكل حب واعتزاز عبر الأجيال.
 

صُممت مرافق الشقب على شكل حدوة الخيل، وتبلغ مساحة هذه المرافق حوالي 980 ألف متر مربع، وتضم ميدانا داخليا وآخر خارجي بمواصفات عالمية، مع طاقة استيعابية تصل لأكثر من 5000 متفرج، ويساهم الشقب بذلك في ترسيخ موقع دولة قطر كوجهة رياضية عالمية مرموقة، وتأكيد قدرتها الكبيرة على استضافة أضخم المنافسات الرياضية وفق أعلى المواصفات والمعايير العالمية.

لمزيد من المعلومات، الرجاء  زيارة موقعنا الإكتروني www.alshaqab.com .   

 

 

مؤسسة قطر – إطلاق قدرات الإنسان
 

مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع هي منظمة غير ربحية تدعم دولة قطر في مسيرتها نحو بناء اقتصاد متنوع ومستدام. وتسعى المؤسسة لتلبية احتياجات الشعب القطري والعالم، من خلال توفير برامج متخصصة، ترتكز على بيئة ابتكارية تجمع ما بين التعليم، والبحوث والعلوم، والتنمية المجتمعية.
 

تأسست مؤسسة قطر في عام 1995 بناء على رؤية حكيمة تشاركها صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وصاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر تقوم على توفير تعليم نوعي لأبناء قطر. واليوم، يوفر نظام مؤسسة قطر التعليمي الراقي فرص التعلّم مدى الحياة لأفراد المجتمع، بدءاً من سن الستة أشهر وحتى الدكتوراه، لتمكينهم من المنافسة في بيئة عالمية، والمساهمة في تنمية وطنهم.
 

كما أنشأت مؤسسة قطر صرحًا متعدد التخصصات للابتكار في قطر، يعمل فيه الباحثون المحليون على مجابهة التحديات الوطنية والعالمية الملحة. وعبر نشر ثقافة التعلّم مدى الحياة، وتحفيز المشاركة المجتمعية في برامج تدعم الثقافة القطرية، تُمكّن مؤسسة قطر المجتمع المحلي، وتساهم في بناء عالم أفضل.
 

للاطلاع على مبادرات مؤسسة قطر ومشاريعها، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني http://www.qf.org.qa

للاستفسارات الإعلامية، يرجى التواصل عبر البريد الإلكتروني: pressoffice@qf.org.qa

الرجوع إلى قائمة الأخبار

اكتشف
الشقب

يهدف الشقب أن يقدم تجربة تعليمية وثقافية للجميع في قطر