تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
Al Shaqab logo

فرسان الشقب يتفوقون في بطولة العالم لقوة التحمل

تاريخ النشر
١٩/١٠/٠١
التصنيف
قوة التحمل

أداء متمي ز لل د فارس محمد خليفة السويدي على صهوة الجوا سعدة ( )FEI الشقب في سباقات الاتحاد الدولي للفروسية في إيطاليا2019 ميدان، بطولة العالم لقوة التحمل للخيل الصغيرة –



لفت الشقب (عضو في مؤسسة قطر) الأنظار مرة أخرى، بعد تصدر فارس من فرسان قوة التحمل بالشقب المراتب العشرة الأولى في سباقات الاتحاد الدولي للفروسية (FEI) – ميدان، بطولة العالم لقوة التحمل للخيل الصغيرة 2019، التي أختتمت مؤخرا بإيطاليا.

 

حصل الفارس محمد خليفة السويدي على صهوة الجواد سعدة الشقب على المركز السابع في الفعالية التي كانت موجهة للخيل من عمر السبع سنوات، وقد شارك أربعة من خيل وفرسان الشقب، في هذه البطولة العالمية المرموقة في مواجهة مع عدة متنافسين من مختلف الدو ل، و تمكن السويدي وخيله من اجتياز مسافة 120 كم.

 

تضم إدارة قوة التحمل في الشقب -التي تعتبر موطنا للفريق الوطني القطري- فريقا يتكون من 12 متسابق، من بينهم اثنين من الفرسان الصغار و130 من الخيل، وهو فريق يشارك في مختلف الفعاليات والمسابقات الوطنية، الاقليمية والدولية لقوة التحمل، ومن اللافت أن الخيل التي شاركت في سباقات الاتحاد الدولي للفروسية (FEI) – ميدان، بطولة العالم لقوة التحمل للخيل الصغيرة 2019 في إيطاليا، قد ولدت ونشأت في مرافق الشقب الحديثة ذات المستوى العالمي.

 

تعد سباقات قوة التحمل من بين رياضات الفروسية المتخصّصة التي تطورت ونمت بسرعة وإزدادت شعبيتها، وفي هذا السياق، تم تطوير إدارة قوة التحمل في الشقب لإثراء تراث الخيل العربية في دولة قطر، بالإضافة إلى تربية وإعداد الجيل القادم من الفرسان.

 

 

 

الشقب، مرفق رياضي من الطراز العالمي

 

منذ تأسيسها سنة 1992، كانت رؤية الشقب مبنية على الاستثمار و المحافظة على الموروث العربي للخيل في قطر وأن يكون مركزا عالميا رائدا لمحترفي الفروسية، بالإضافة إلى العمل على توفير تجربة ثرية وتفاعلية مع المجتمع، حيث أن الوصول إلى أن نحت أثر عالمي لا يعني فقط المحافظة على سلالة الخيل العربية وتطويرها وتنميتها بل أيضا تشجيع المجتمع أن يكون جزءا من هذه الرياضة الفريدة من نوعها و المتوارثة في الثقافة الوطنية عبر الأجيال.

صممت مرافق الشقب الرائعة والفريدة من نوعها على شكل حدوة خيل ، وهي تغطي اليوم حوالي 980 ألف متر مربع بالإضافة إلى الساحة الرئيسية التي تضم قاعات داخلية وخارجية قادرة على استيعاب أكثر من 5000 متفرج، مما ممكنها أن تكون أيقونة متكاملة تنامى صيتها ووصل إلى أعلى المستويات العالمية، بالإضافة إلى اثبات قدرات عالية على استضافة كبرى الفعاليات الرياضية العالمية بأعلى المعايير. 

الرجوع إلى قائمة الأخبار

اكتشف
الشقب

يهدف الشقب أن يقدم تجربة تعليمية وثقافية للجميع في قطر